ja-cpanel-top
Englishعربي

اختتام فعاليات المؤتمر الأول لـ "صدى آمسي" من أكاديميا الدولية والذي حمل عنوان هن صانعات التغيير

إرسال إلى صديق طباعة PDF

alt  

اختتمت أكاديميا الدولية لحلول الإدارة، بنجاح المؤتمر الأول لـ "صدى آمسي" والذي جاء هذا العام تحت عنوان "هن صانعات التغيير" وذلك بحضور كوكبة من الخريجات والطالبات وامهاتهن.

 

تضمن المؤتمر والذي امتد على مدار يوم كامل ثلاثة جلسات وورشة عمل حول عدد من الموضوعات التي تهم الطالبات ومشاركتها في المجتمع. وفي هذا السياق جاءت الجلسة الأولى والتي أشرفت عليها/ مانيا مريخي تحت عنوان "تحديات مكان العمل" وركزت على الدور المتنامي للسيدات في مجتمعاتنا العربية والدور الذي يمكن أن تلعبه في تعزيز الاقتصادات الوطنية.

 

أما الجلسة الثانية والتي أشرفت عليها/ هند عبد الحميد صديقي مدير إدارة التسويق بمجموعة صديقي والسيدة رقم 23 على قائمة فوربس لأكثر السيدات العربيات تأثيراً، وكانت تحت عنوان "الموازنة بين العمل والأسرة"، جاءت لتحث الصبايا على أن يستفدن من الحياة العائلية والعمل وإحداث نوع من التوازن بينهما. وأضافت صديقي: "أشعر بالسعادة الغامرة لأني جزء من مبادرة "صدى آمسي"، فما زلت أتذكر السنوات الـ14 التي قضيتها بمدرسة المواكب، ونظراً لثقتي الكبيرة بإدارة أكاديميا الدولية فإن اولادي اليوم يدرسون بالمدرسة الدولية للفنون والعلوم "آيساس". وكإحدى خريجات مدارس أكاديميا وأم لأطفال يتربون بمدارسها فإنني أسعى لإحداث تغيير في حياة الطالبات وحثهن على أن يكن صانعات التغيير."

أما الجلسة الثالثة والأخيرة والتي جاءت تحت عنوان "ملتزمون بالحلم" وقدمتها الأستاذة آليسار نصر سوبرا المديرة الأكاديمية بـ أكاديميا الدولية لحلول الإدارة، جاءت لبث روح التفاؤل والثقة بنفوس الطالبات وتقدير مواهبهن ومن ثم النجاح والتفوق. وفي الكلمة التي ألقتها نصر سوبرا، قالت فيها: "مع انطلاق الدورة الأولى لمؤتمر "صدى آمسي"، أشعر بالسعادة الغامرة لما رأيته من تفاعل كبير بين الطالبات والضيفات "خريجات مدارس أكاديميا" والحوارات الجادة التي دارت بينهن. من الضروري أن نشجع الطالبات في هذه المرحلة المبكرة من الحياة قبل الانخراط في الحياة العملية واختيار أحد التخصصات وتسليط الضوء على التحديات التي تواجههن وكيفية التغلب عليها. تعتبر هذه المبادرة فعالية خاصة بالنسبة لي وذلك كوني إحدى خريجات مدارس أكاديميا، وأرى أن المستقبل واعد لهذه المبادرة مع التفاؤل الكبير الذي تتسم به الخريجات المشاركات في المبادرة، والضيوف، والحضور كافة."

الجدير بالذكر أن "صدى آمسي" هي مبادرة تشجيعية وتوعوية بإشراف خمسة من أبرز خريجات مدارس أكاديميا وهن آليسار نصر المديرة الأكاديمية بـ أكاديميا الدولية لحلول الإدارة (خريجة المواكب عام 1984)، وهند عبد الحميد صديقي مدير إدارة التسويق بمجموعة صديقي (خريجة مدرسة المواكب عام 2001)، ومريم الأفردي مديرة إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في مؤسسة دبي للإعلام (خريجة المواكب عام 2000)، ومانيا مريخي مديرة الاتصال في المناطق الاقتصادية العالمية – (خريجة مدرسة المواكب عام 2000)، ومهرة الخاجة مسؤول أول إدارة المشاريع الاستراتيجية لدى شركة الإمارات العالمية للألمونيوم – (خريجة مدرسة المواكب عام 2005). 

 

تفضلوا بزيارتنا

الرخصة وحقوق النشر

2016 © حقوق الطبع والنشر AMSI ™

آكاديميا لحلول الإدارة العالمية.
جميع الحقوق محفوظة.
أنت هنا: AMSI News اختتام فعاليات المؤتمر الأول لـ "صدى آمسي" من أكاديميا الدولية والذي حمل عنوان هن صانعات التغيير